التشبيب المتكامل للوجه

(التجاعيد، إزالة البقع الجلدية، تحفيز الكولاجين بالجلد، الهالات المحيطة بالعين، شد الخدود)

هذه العملية ليست ضارة ولا تتطلب التخدير، بالرغم من وجود بعض المرضى الذين يفضلون كريم مخدر موضعي لضمان الراحة التامة خلال العملية.

بعد الخضوع لهذه التقنية هنالك احتمال ظهور احمرار بالوجه يدوم 24 ساعة. يعود الشخص لممارسةأنشطته اليومية بشكل عادي. بالإضافة الى التشبيب المتكامل يمكن اللجوء إلى تقنيات أخرى من قبيل (الحقن بالمواد المالئة، البوتوكس، حقن الفيتامينات، إلخ).

جلد الوجه هي المنطقة الأكثر تعرضا لعلامات الشيخوخة مع مرور الوقت. يُستعمل التشبيب المتكامل للوجه بالليزر في حالات (التجاعيد، إزالة البقع الجلدية، تحفيز الكولاجين بالجلد، الهالات المحيطة بالعين، شد الخدود)، ويقبل على هذه التقنية بشكل كبير النساء في منتصف العمر.

بفضل هذه التقنية يتم معالجة الجلد على مستويات عدة،بدءا من الطبقة الأكثر عمقا وصولا إلى سطح الجلد للحصول على بشرة نضرة ولامعة.

التشبيب المتكامل للوجه

مشكل الترهل

وتشمل هذه التقنيات تسخين الكولاجين داخل الأنسجة مما يساعد على إعادة تنظيم ألياف الكولاجين وبالتالي انقباضها.

إن التأثير الحراري المسلط على الكولاجين لا يقتصر فقط على فترة العلاج، بلا إن عملية التعديل تستمر بتكوين كولاجين جديد مما يعطي للأنسجة المعنية انقباضا ومرونة أفضل.

يعطي مشكل الترهل إشارات عن صحتنا العامة ويرتبط ارتباطا وثيقا بأسلوب حياتنا، بنظامناالغذائي (هل غني بالدهنيات والكربوهيدرات أويفتقر للبروتينات)، بالتغيرات الحادة في الوزن والعادات الغذائية السامة، وبالعوامل الوراثية، الخ.

يتمثل مشكل الترهل في فقدان الجلد أو العضلات لقوتها جراء تلف ألياف الكولاجين والإيلاستين.

حاليا وبفضل الليزر يمكننا علاج مشكل ترهل الوجه والجسم بالاستعانة بتقنيات مضمونة وغير ضارة.

الوجه
العنق
الجسم

تقشيرالوجه بالليزر

تعتبر تقنية تقشيرالوجه بالليزر علاجا فعالا للتخلص من الطبقات السطحية للجلد عن طريق إزالة الخلايا الميتة، وذلك عندما يتعلق الأمر بتقنية التقشير السطحي

يمكن إجراء التقشير المتوسط والعميق حسب احتياجات كل شخص.

نستطيع بفضل هذه التقنية تحسين مظهر الجلد ولمعانه وتجانس لونه، وتخفيف التجاعيد السطحية، والتخلص من الرؤوس السوداء والدهون الزائدة.

تقشيرالوجه بالليزر تقنية غير ضارة ولا تحتاج إلى التخدير. يستعيد الجلد عافيته خلال 48 أو 72 ساعة.