الهالات السوداء تحت العين

تعطينا الحالة الجمالية التي يكون عليها محيط العين والجفن السفلي تصورا عن مدى درجة شيخوخة الشخص

و إذا تمت إضافة على ذلك الهالات السوداء تحت العين مما قد يعطي انطباعا عن مدى التعب والإرهاق اللدين يعاني منهما الشخص. تجسدت هذه الصورة عبر الزمن وتطور المجتمعات والثقافات. مند القدم حاولت النساء إخفاء الهالات السوداء، وفي يومنا هذا ُنفق النساء ما يقارب ال 15000 يورو طيلة حياتهن بغية التخلص ت من هذا المشكل. ويعتبر إخفاء الهالات السوداء من بين الأولويات في سلم العناية بالبشرة عن طريق العمليات التجميلية غير الجراحية التي تقبل عليها النساء. ولعلاج هذه الهالات بمختلف أنواعها يبقى من الضروري معرفة المنطقة المحيط بالعين معرفة دقيقة، كما أن استراتيجية العلاج تنبني على التشخيص الدقيق لبروز هذه الهالات. تجدر الإشارة إلى أن طرق العلاج تختلف بين الإخفاء، العلاج بأشعة الليزر، الحقن بالمواد المالئة والعمليات الجراحية.

معهد الليزر

سبب الهالات السوداء قد يكون
متعدد
خلقي
مكتسب

معهد الليزر

استعمال الأدوية

أدوية تأخذ عن طريق الفم كحبوب منع الحمل.

قطرات العين المستخلصة من البروستاغلاندين F2

العوامل البيئية والتعرض لأشعة الشمس.

فقدان المرونة أو تورم نتيجة فقدان الكولاجين والإيلاستين.

تغيرات مرتبطة بالسن

فقدان الدهون تحت الجلد مما يترتب عنه فقدان العضلات الدائرية للعين لحجمها وتضخمها.

فقدان منطقة الوجنتين لحجمها الطبيعي.

وجود شبه فتق بالمنطقة المحيطة بالجفن.

التغيرات الهرمونية.

خصائص السوائل في المنطقة المحيطة بالجفن

تسرب التصبغات من الأوعية الدموية الممزقة جراء تحلل الهيموغلوبين (هيموسيدرين، بيليروبين).

الامراض المصاحبة والتي تزيد من شفافية منطقة الجفن وتصبغها بالهالات السوداء.

تراكم السائل في المنطقة المحيطة بالجفن نتيجة أمراض مثل (اكزيما الجلد التأتبية، التهاب الجلد التماسي، فشل القلب، وجبات غنية بالملح).

وجود سائل في الجفن السفلي يغطي العضلات الدائرية للعين مما يعطي للمنطقة لونا أرجواني.

خصائص المنطقة المحيطة بالجفن

بنية الأربطة وعظام الوجه.

الأنسجة الموجودة تحت الجلد في الجزء الأوسط من الوجه.

بروز العضلات الدائرية للعين.

كثرة وتشعب الأوعية الدموية بالمنطقة المحيطة بالجفن.

خصائص الجلد

جودة الطبقة الرقيقة المُشكلة للجفن.

شفافية الجلد المكون للجفن يساعد على بروز خصائص الأدمة.

يتألف الجفن من حد أدنى من الأنسجة تحت الجلد.

يرتبط جلد الجفن بالعضلات الدائرية للعين مما يجعل من علامات الشيخوخة تبدو ظاهرة بهده المنطقة.

تقنيات مركبة لعلاج الهالات السوداء

تتمثل الخطوة الأولى لعلاج الهالات السوداء الظاهرة تحت العين في المعرفة والتشريح الدقيقين للمنطقة المعنية وتحديد العوامل المسببة بغرض التوصل إلى العلاج المناسب.

يمكن الجمع بين العديد من طرق علاج الهالات السوداء من بينها: كريمات التجميل، أجهزة الليزر الخفيفة، تسخين المنطقة المعنية، التقشير الكيميائي، الحقن بحمض الهيالورونيك، تقنية Corrective micropigmentation، حقن الدهون، تقنيات جراحية، الزرع.

ونعمد بمركزنا إلى الجمع بين تقنيات ضوء الليزر بموجات مختلفة الطول وتقنيات أخرى غير ضارة.

عملية شد الجفون أو "رأب الجفن"

عامة يعتبر جلد منطقة الجفون أقل سمكا وحساسية بالمقارنة مع أماكن اخرى في جسم الإنسان، إذ يتوفر على عدد أقل من ألياف الكولاجين والإيلاستين.

تهدف هذه التقنية إلى تحفيز العملية البيولوجية لإعادة تنظيم وشد ألياف الإيلاستين بالإضافة إلى التغيير الجزئي لألياف الكولاجين لتنمو محلها ألياف اخرى جديدة، مما يضفي على منطقة الجفون تغيرا ملحوظا ودائما.

تجرى هذه التقنية داخل قسم العيادات الخارجية دون حاجة للجراحة، ويتم اللجوء إلى التخدير الموضعي وبدون أعراض جانبية مثل الكدمات أو الاحمرار، كما يمكن للمريض العودة بسرعة لمزاولة أنشطته اليومية. تتطلب هذه التقنية حصص متعددة للحصول على نتائج جيدة ودائمة.

طبيعة الجلد في هذه المنطقة وتأثير مختلف العوامل الخارجية مثل الأشعة فوق البنفسجية، والنعاس، والتعب، والعوامل الوراثية، وما إلى ذلك، تجعلها عرضة لعوامل الشيخوخة بشكل كبير بما في ذلك ظهور التجاعيد، والجلد الزائد، وتدلى الجفون.

اليوم أضحى ممكنا إجراء عملية شد الجفون أو"رأب الجفن" بالاستعانة بالليزر بكل بدقة وأمان بفضل تقنيات جديدة لتسليط ضوء الليزر على المنطقة المراد تصحيحها.

عملية شد الجفون أو "رأب الجفن"