وشم أسود أو بالألوان

ليزر Q- Switched Neodimio-Yag أفضل علاج للإزالة جبر الوشم بجميع ألوانه

أنواع ليزر Q-Switched:

ليزر Q-Switched ضد البقع الجلدية الحمراء (Nevus Rubí)
ليزر Q-Switchedالألكسندرايت
ليزر Q- Switched Neodimio-Yag المتوفر على موجتين واثنين من البوليمرات (الجزيئات الضخمة) يستخدم للإزالة جميع ألوان الحبر (الأسود والأحمر والبني والأخضر والأزرق، والبنفسجي) وكذلك إزالة الآفات الجلدية المصطبغة.

ارتفع مؤخرا عدد الأشخاص الراغبين في إزالة الوشم للأسباب متعددة مما يجعل من تقنية الليزر أفضل الطرق لهذا الغرض.

نقوم بمركزنا بعملية إزالة الوشم بواسطة أحدث ليزر من نوع Q-Switched Neodimio-Yag، بشكل سليم وفعال حيث أنه يعمل بشكل انتقائي على أنواع مختلفة من المداد المعمول به الوشم للتخلص منه دون التأثير على بقية الجلد السليم. تعتبر هذه التقنية جد متطورة وفعالة ضد جل أنواع الوشم بما في ذلك المعمول بالحبر الملون. أتبث نفس الليزر نتائج جيدة جدا في إزالة الآفات الجلدية المصطبغة.

وشم أسود أو بالألوان

الأصباغ المستخدمة في الوشم

وهي نوعان: نوع يستخدمه المهنيون المحترفون (أصباغ متعارف ومصادق عليها)ونوع يستخدمه الهواة (يتكون من جزيئات الكربون، الخشب المحروق، القطن، البلاستيك، الورق، حبر صيني، حبر قلم).

أنواع الوشم

الأطباء: يشرفون على العلاج الإشعاعي.

الوشم التجميلي كشكل من أشكال مستحضرات التجميل: ماكياج الشفاه والحاجبين والجفنين والهالة المحيطة بالحلمة، والندوب. . ماكياج الشفاه والحاجبين والجفنين والهالة المحيطة بالحلمة، والندوب. عبارة عن وشم عند تسليط ضوء الليزر عليه يمكن أن يتأكسد ويتغير لونه إلى الأسود أو الرمادي. يتم استخلاص المداد المستعمل في الوشم من الدهون النباتية والحيوانية، لتُخلط مع المواد العطرية وراتنجية. يتطلب إزالته الخضوع إلى العديد من حصص الليزر.

الوشم الجرحي: ويسمى أيضاً الوشم الطبيعي، والذي ينتج عن الجروح والإصابات أثناء الانفجارات أو حوادث السير وتسرب بعض المواد لجلد الشخص مما بترك ندبا أو اثار دائمة. تتنوع المواد المسببة لهذا الوشم: الغرافيت، الشظايا، غبار الفحم، القطران، الإسفلت, يتم إزالته بالليزر.

وشم الهواة والوشم الاحترافي: عامة ما يكون حجمه صغير ويُستخدم فيه المداد الأزرق أو الأسود وفي بعض الحالات الكاربون لرسم الرسومات، تتم إزالته بشكل سهل.

وشم عرقي: منتشر في مختلف المجموعات العرقية أو القبلية يتم استخدامه للتمييز بين الطبقات الاجتماعية، تتم إزالته بشكل سهلو يُستعمل فيه حبر من أصل نباتي.

الوشم الاحترافي: يتم رسمه في مراكز مختصة، يتميز بجودته وجمالية رسمه بالاعتماد على كمية ألوان مرتفعة وبمداد يدوم لمدة طويلة. يمكن استخدام أصباغ مخلوطة بمواد معدنية يصعب إزالتها.

تاريخ الوشم

يعود تاريخ الوشم الى عصور قديمة خلت وقد اتسمت بها الشعوب الأوراسية خلال العصر الحجري. اكتشف أول وشم زخرفيبمصر القديمة حيث كان له أثر اجتماعي وثقافي كبيرين قبل العصر الفرعوني، بغض النظر عن الجنس أو الطبقة الاجتماعية.

وكان الغرض منه حماية الأعين والجلد من الحشرات وأشعة الشمس. . لاتزال العديد من الشعوب تُقبل على ممارسة الوشم لما يعكسه من فن ورموز وطقوس وزخرفة للجسم، كما أن ممارسته قد تكون للأسباب علاجية. يتم التوشيم بغرز الجلد بالإبرة ثم وضع الصبغ عن طريق هذه الفتحات والجروح ليتسقرداخل طبقات الجلد العميقة.

حصص العلاج

حصة واحدة كل 6 أو 8 أسابيع.
يتطلب العلاج 6 حصص أو أكثر.
خلال كل حصة تتم إزالة حوالي 15% من حبر الوشم.

- جودة الحبر.

- موقع الحبر في الجسم.

- إذا كان الوشم عبارة عن حبر أو صبغة.

- ظاهرة الأكسدة (في حالة الوشم التجميلي التصحيحي).

- خصائص كل فرد (المناعة ولون البشرة).

- مدى حرفية المختص في الوشم.

- اختيار الليزر وطول الموجة الذي يتوافق مع كل لون بشرة.

- عمق الحبر في الجلد.

- ألوان الحبر المستعملة.

ما يجب اخذه بعين الاعتبار عند إزالة الوشم

وشم أسود أو بالألوان

بمركز الدكتورة أكوسطا راكمنا مسار طويلا في هذا المجال إذ قمنا بما يزيد عن 4500 عملية إزالة وشم.

تكون هنالك في الغالب اثار جانبية عند الانتهاء من العلاج بالليزر والتي عادة ما تكون: نقص تصبغ الجلد، فرط تصبغ الجلد، تغيرات في نسيج الجلد، ظهور بثور، أمراض الحساسية الموضعية والحمى.

هناك آثار جانبية أخرى غير متوقعة وتتعلق بجينات المريض من بينها تشكل ندبات الجدرة أو أمراض لها علاقة بالمناعة.

تعتبر إزالة الوشم تقنية غير ضارة تتطلب خبير في هذا المجال بالإضافة إلى استخدام معدات ليزر جيدة لتجنب الآثار الجانبية السلبية.

الآثار الجانبية الناجمة عن العلاج بالليزر

علامات التخطيط لتحديد المنطقة المستهدفة بالعلاج الإشعاعي

إن الطريقة المعتمدة في إزالة علامات التخطيط التي يحدد بها الطبيب المنطقة المستهدفة بالعلاج الإشعاعي في الجسم، هي نفسها المطبقة للإزالة الوشم. كما أنها لا تشكل أي تعارض مع الأمراض الساكنة. الآثار السلبية هي نفسها التي يمكن أن تظهر عند شخص في صحة جيدة.