علاج ندبات الجدرة

عبارة عن ندبات جلدية مجهولة الأسباب

تبقى الوقاية أحسن علاج بالنسبة للمرضى الذين لا تلتئم جرحوهم بطريقة جيدة، إذ ننصحهم بالابتعاد عن الخضوع لعمليات التجميل أو ثقب الجسد.

توجد تقنيات عديدة لعلاج ندبات الجدري كاستعمال الكورتيكويد بليوميسين داخل الجرح، الفلورويوراسيل والنيتروجين السائل، الاستئصال الجراحي، وضع شريط لاصق من سيليكون فوق الندبة الغرض منه تفعيل ضغط ميكانيكي يقلل من سمكها، العلاج الإشعاعي، الليزر منخفض القوة، الليزر المقشر والليزر شبه المقشر، ليزر السائل (أو ليزر الصبغة)، وأنواع أخرى من الليزر.

في حالة ندبات الجدري المصحوبة بعلامات الاحمرار أو الألم أو الحكة يمكن استخدام ضوء الليزر لوقف نمو الندبة عن طريق تشكيل أوعية دموية جديدة تغدي الندبة وبالتالي وقف نموها والتخفيف من أعراضها.

بالنسبة للأشخاص الذين لا تلتئم إصاباتهم بطريقة جيدة جراء الجراحة أو الصدمات النفسية ,إلخ;. يمكنهم الخضوع للعلاج بالليزر الوقائي للحيلولة دون تكون ندبات الجدري وذلك بعد مرور ثلاث أسابيع من تعرض الجلد للإصابة. يشكل علاج ندبات الجدري تحديا حقيقيا حيث نستخدم علاجات مشتركة مع العلم أنه لايوجد هنالك علاج أكثر فعالية.

علاج ندبات الجدرة

عبارة عن ورم جلدي حميد تجهل أسبابه، ينمو ببطء وبشكل تدريجي، ويزداد حجمه مع مرور الوقت.

يظهر في شكل ندبات قابلة للانتشار خارج المنطقة الأصلية للإصابة الجلدية برغم من صغر هاته الأخيرة.

تظهر خلال العقد الثالث من العمر لكن هذا لا يمنع من ظهورها في أي سن.

يصاب بهذه الندبات الرجال كما النساء، وهي أكثر شيوعا عند الأشخاص ذوي البشرة السوداء وحاملي فصيلة الدم A.

تتشكل ندبات الجدرة من نسيج ليفي وشريط دهني سميك من الخلايا الحمضية للكولاجين، وقد تظهر هذه الندب بمنطقة الرقبة دون التعرض لجرح، لكن بشكل عام تبدأ هذه الندوب في البروز جراء التعرض لجرح على مستوى الجلد، أو جراء جرح ناجم عن تدخل جراحي، أو حكة مفرطة، أو كي بالكهرباء، أو اللقاحات، أو الندوب الناجمة عن حب الشباب، الخ.

تصيب ندبات الجدرة الأذنين والوجه والمفاصل ودوالي الساقيين والعنق.

قد تكون هذه الندبات قبيحة جدا وقد تتسبب في مشكل خطير للمريض إذا كان حجمها كبير.

الندبات الجلدية المُتضخمة

عبارة عن ندبات جلدية مجهولة الأسباب

توجد تقنيات عديدة لعلاج الندبات المتضخمة كاستعمال الكورتيكويد بليوميسين داخل الجرح، الفلورويوراسيل والنيتروجين السائل، الاستئصال الجراحي، وضع شريط لاصق من سيليكون فوق الندبة الغرض منه تفعيل ضغط ميكانيكي يقلل من سمكها، العلاج الإشعاعي، الليزر منخفض القوة، الليزر المقشر والليزر شبه المقشر، ليزر السائل (أو ليزر الصبغة)، وأنواع أخرى من الليزر.

في حالة الندبات المتضخمة المصحوبة بعلامات الاحمرار أو الألم أو الحكة يمكن استخدام ضوء الليزر لوقف نمو الندبة عن طريق تشكيل أوعية دموية جديدة تغدي الندبة وبالتالي وقف نموها والتخفيف من أعراضها.

بالنسبة للأشخاص الذين لا تلتئم إصاباتهم بطريقة جيدة جراء الجراحة أو الصدمات النفسية أو...إلخ يمكنهم الخضوع للعلاج بالليزر الوقائي للحيلولة دون ظهور الندبات المتضخمة وذلك بعد مرور ثلاث أسابيع من تعرض الجلد للإصابة.

بعد الخضوع للعلاج تبدأ الندوب في التراجع مع مرور الوقت لتصبح مسطحة وناعمة.

عبارة عن ندبات جلدية مجهولة الأسباب، تظهر خلال العقد الثالث من العمر لكن هذا لا يمنع من ظهورها في أي سن.

يصاب بهذه الندبات الرجال كما النساء، وهي أكثر شيوعا عند الأشخاص ذوي البشرة السوداء ولحاملي فصيلة الدم A.

تتشكل الندبات الجلدية المُتضخمة من نسيج ليفي وخلايا ليفية موزعة بشكل عشوائي.

تبدأ هذه الندوب في البروز جراء التعرض لجرح على مستوى الجلد، الجرح الناجم عن تدخل جراحي، جرح جراء حكة مفرطة، أو كي بالكهرباء،أو اللقاحات، أو الندوب الناجمة عن حب الشباب، الخ.

انتشارها يبقى محصورا بالمنطقة حيث الجرح الأصلي. قد تكون هذه الندبات قبيحة وقد تتسبب في مشكل خطير للمريض جراء موقعها أو حجمها كبير. تبقى الوقاية أحسن علاج بالنسبة للمرضى الذين لا تلتئم إصاباتهم بطريقة جيدة إذ ننصحهم بالابتعاد عن الخضوع لعمليات التجميل أو ثقب الجلد.

ندوب حب الشباب

توجد علاجات اخرى بالليزر غير المقشر من أجل سد الثقوب التي تخلفها الندبات الضامرة مما يعيد لطبقة الجلد مستواها الطبيعي.

هذه العملية ليست ضارة وتتطلب التخدير بواسطة كريم مخدر موضعي لضمان الراحة التامة خلال العملية.

تنقسم الى قسمين: ندوب متضخمة وندوب ضامرة. عموما تبقى الندوب الضامرة الأكثر شيوعا إذ تخلف وراءها علامات ظاهرة على الجلد مثل الثقوب.

خلال حصص العلاج يمكننا الجمع بين موجات مختلفة من الليزر بهدف تصحيح وتخفيف أثار ندبات حب الشباب.

يمكن اللجوء الى طرق أخرى للعلاج مثل الليزر المجزأ شبه المُقشر من أجل إزالة الطبقات السطحية من الجلد لتحسين مظهره ولمعانه وتجانس لونه.

ندوب حب الشباب